زراعة النباتات الطبية والعطرية مشاريع مربحة للمهتمين بالفلاحة

تعتبر زراعة النباتات الطبية والعطرية ذات فائدة اقتصادية عالية في العالم بشكل عام والجزائر بشكل خاص. ومن أهم المشاريع الزراعية التي يمكن للشباب الاستثمار فيها.

وذلك لأن زراعة النباتات الطبية والعطرية تتميز بسهولتها كونها لا تتطلب عناية كبيرة وغير مكلفة من جهة، ومن جهة أخرى كثرة الطلب عليها على المستوى الوطني والدولي ونقص إنتاجها. وهو ما يسمح بإمكانية خلق مشاريع منتجة ومربحة.

الاستثمار في نباتات المستقبل

من بين هذه النباتات الزنجبيل، السمسم، الجيرانيوم، الليمونجراس، البرتقال المر أو ما يعرف “بيجاراديي” وكذلك الورد الدمشقي والخزامة المسماة “اللافوند” والتين الشوكي، وذلك حسب ما أفاد به جمال شايب، في حديث مع سوبرنوفا.

وينصح جمال شايب، شاب جزائري صاحب أول مزرعة بيداغوجية التي أنشأنها في زرالدة بالجزائر العاصمة، الشباب المهتمين بالفلاحة التوجه نحو زراعة النباتات الطبية والعطرية.

على سبيل المثال تستورد الجزائر السمسم بنسبة مئة بالمئة في ظل غياب إنتاجه محليا رغم أنها من أكبر المستهلكين له، في حين هناك العديد من البلدان المجاورة تنتجه على غرار النيجر، نيجيريا، مصر،  سوريا، مالي، تركيا والسودان.

ويستعمل السمسم بكثرة في الحلويات الجزائرية وهو معروف باسم الجنجلان، مثل ما هو الشأن بالنسبة لحلوة الترك التي يستهلكها الجزائريون بكثرة. يستعمل كذلك زيته في التغذية والصناعات التجميلية والصيدلانية.

من بين هذه النباتات أيضا الخزامة، التي ينصح بزراعتها على ارتفاع 700 متر فوق سطح البحر. مثلا في الجزائر يمكن أن تنجح زراعة الخزامة في منطقة عين وسارة بالجلفة التي يتراوح ارتفاعها بين 650 إلى 700م ومناخها بارد في الشتاء وحار جاف في الصيف.

يقول جمال شايب: “لطالما تمنيت أن يأتي يوم من أيام شهر جويلية نستيقظ لنرى أهالي بعض المناطق مثل سبدو في تلمسان أو أولاد إدريس في سوق أهراس يستعدون لبدء موسم حصاد وتقطير الخزامة”. في بلغاريا، تركيا والمغرب، في شهر جويلية بالذات ومرة كل سنة يتم حصادها.

تعتبر أيضا نبتة السيترونيل من بين النباتات المطلوبة كثيرا ومعظمها مستورد في الجزائر. ويتم الطلب على زريتها ومائها. ومن بين النباتات الهامة نجد “التين الشوكي” الذي تتعدد استخداماته ويعتبر الاستثمار فيه مربحا في عدة مناطق من الوطن على غرار سوق أهراس والمدية وغيرها.

زراعة النباتات الطبية والعطرية بيولوجيا

إن زراعة النباتات الطبية والعطرية تتطلب مراعاة النمط البيولوجي الذي يعتبر أكثر من ضروري وذلك كون هذه النباتات تستخدم لأغراض طبية وصناعة مستحضرات التجميل والزيوت وغيرها من المواد الموجهة للعناية بالجسم. ويقصد بالنمط البيولوجي في الزراعة الابتعاد عن استخدام المبيدات والأسمدة الكيماوية والاكتفاء بكل ما هو عضوي سواء في تغذية التربة أو في حماية النباتات من الأمراض والأعشاب والحشرات الضارة.

المصدر: سوبرنوفا

إقرأ أيضا: إستغلال التين الشوكي يخرج عائلات جزائرية من الفقر

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock