أخر الأخبار

فيلسوف ألماني يصدر كتابا ضخما بعدما بلغ 90 سنة من العمر.

إلى وقت قريب كنت أعتقد أن الفيلسوف وعالم الاجتماع الألماني يورغن هابرماس، رحل عن دنيانا إلى الأبد، إلى أن اكتشفت في خبر قرأته أمس في صحيفة “لوموند”، أن الفيلسوف الألماني البالغ من العمر 90 سنة لا يزال على قيد الحياة.

ليس هذا فحسب، بل أنه أصدر هذا الأسبوع كتابا فلسفيا ضخما باللغة الألمانية، يقع في 1752 صفحة، وفي مجلدين. وأن غيابه في السنوات الأخيرة لم يكن لدواع صحية أو شيخوخة متقدمة، بل كان منكبا على تأليف هذا الكتاب الفلسفي الرصين، والذي قضى عشر سنوات كاملة على إنجازه.

عنوان الكتاب “تاريخ الفلسفة من جديد” encore une histoire de la philosophie. هذا الكتاب الفلسفي المهم، حسب الصحيفة، ستشرع دار النشر الفرنسية غاليمار، في ترجمته، وسيكون جاهزا خلال السداسي الثاني من سنة 2021 .

قد يبدو للوهلة الأولى أن مدة الترجمة طويلة، لكننا ننسى أن الأمر هنا يتعلق بكتاب فلسفي رصين، يستوجب وقتا وجهدا وأمانة علمية وبحثا دقيقا في المصطلحات والمفاهيم، ويستوجب للتصدي لترجمته فريقا من الباحثين والمترجمين من ذوي الخبرة والاختصاص.

يعتبر هابرماس أحد أبرز الفلاسفة الألمان في العصر الحديث، لا يقل شأنا عن عظماء الفلاسفة الألمان عبر العصور، يطلق عليه “العقل الوهاج لمدرسة فرانكفورت”، وهي مدرسة نقدية فلسفية، نشأت بمدينة فرانكفورت الألمانية سنة 1923، جمعت كبار الفلاسفة الألمان المعاصرين. 

أصدر اكثر من خمسين كتابا

أصدر هابرماس أكثر من خمسين كتابا في الفلسفة وعلم الاجتماع، تعتبر أعمالا أكاديمية مرجعية، وتدرّس في جامعات العالم. من حسن الحظ تم ترجمة عدد لا بأس به من مؤلفاته – وليس جميعها – إلى اللغة العربية، من بينها: “القول الفلسفي للحداثة”، “جدلية العلمنة العقل والدين”، “الأخلاق والتواصل” ، “العلم والتقنية كإيديولوجيا”.

بوداود عمير

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock