فرص عمل للطلاب في أوروبا

إذا كنت تفكر أو تخطط لإكمال دراستك في جامعة أوروبية، فإنك ستتساءل حتما عن القوانين التي يفرضها البلد الذي تنوي السفر إليه على عمل الطلاب الأجانب وفرص العمل المتوفرة لتغطية تكاليف إقامتك ودراستك هناك. في هذا المقال نقدم لك فرص العمل الخاصة بالطلاب الأجانب في 5 دول أوروربية.

1. عمل الطلاب في فرنسا

يسمح للطلاب الأجانب بالعمل بدوام جزئي خلال دراستهم في فرنسا، لكن عملهم وحده لن يكون كافيا لتغطية تكاليف درساتهم، لذا إذا كنت ترغب في الدراسة والعمل في فرنسا فعليك إيجاد مصدر تمويل آخر يساهم في تغطية تكاليف دراستك ومعيشتك.

هناك عدد محدد لساعات العمل التي يمكن أن يعمل خلالها الطالب أسبوعيًّا وهو 20 ساعة، ولايشترط على الطلبة الحصول على إذن للعمل خلال دراستهم، لكن عليهم معرفة الحد الأدنى للأجور.

توجد فرص متوفرة أيضًا للعمل في مؤسسات التعليم العالي الحكومية حيث يمكن العمل في بعض الوظائف، مثل: التدريس، المساعدة في استخدام الأدوات التكنولوجية الحديثة، المساعدة في الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية والعلمية، مرافقة الأشخاص ذوي الإعاقة وغيرها من المهام.

يشترط أن تشتمل عقود العمل في الجامعات فترة عمل أقصاها 12 شهرا بين 1 سبتمبر حتى 31 أوث، وألا تزيد ساعات العمل عن 670 ساعة خلال الفترة بين 1 سبتمبر  إلى 30 جويلية. وللمزيد من التفاصيل يمكن زيارة موقع services-public.

أما فيما يتعلق بالعمل بعد انتهاء الدراسة فيجب أن يتقدم الطالب للحصول على تصريح إقامة مؤقت فور انتهاء تأشيرة الطالب، تستمر صلاحية تصريح الإقامة حتى 12 شهرا وهو غير قابل للتجديد، ثم يجري تغيير حالة الطالب بعد مرور السنة من “طالب” إلى “موظف” أو إلى “رياديّ” متى أنشأ مشروعا خاصا به ، ويختلف الأمر بالنسبة إلى الطلاب الجزائريين لذا عليهم مراجعة الجهات الحكومية للاستفسار عن الموضوع، ولمزيد من التفاصيل عن الموضوع يمكنك زيارة الرابط.

2. عمل الطلاب في ألمانيا

تتميز ألمانيا كوجهة للدراسة، بإمكانية عمل الطلاب وبالتالي قدرتهم على تغطية تكاليف الحياة بالموازاة مع الدراسة في نفس الوقت. ويخضع عمل الطلاب إلى قوانين وتنظيمات، حيث يسمح القانون الألماني للطالب بالعمل بجانب الدراسة لمدة 20 ساعة أسبوعيا.

متوسط أجر العمل في الساعة في ألمانيا الشرقية يتراوح ما بين 4 إلى 5.5 يورو ويزيد أو يقل بقليل، وعند العمل مدة الـ 4 ساعات المسموح بهم بشكل قانوني وكان متوسط ما يحصل عليه الطالب مقابل ساعة العمل 5 يورو فقط، فسيكون ما يحصل عليه الطالب 20 يورو مقابل 4 ساعات عمل، وعند العمل  20 يوم عمل في الشهر فسيكون الناتج 400 يورو في الشهر.

يمكن أن يعمل الطالب في أيام العطل، وخلال العطلة الأسبوعية، كذلك خلال العطلة السنوية والنصف سنوية، يمكن للطالب العمل بدوام كامل، ودون عدد ساعات محددة لأنه لا يدرس في هذه الفترة، وبالتالي يمكن أن يوفر فوق معدل انفاقه الشهري.

في ألمانيا الغربية متوسط ساعة العمل للطلاب تقدر من 6 إلى 7.5 يورو يزيد أو يقل قليلاً، وعند العمل مدة الـ 4 ساعات المسموح بهم بشكل قانوني إذا كان مقابل ساعة العمل 6 يورو فقط، فسيكون ما يحصل عليه الطالب 24 يورو، مقابل 20 يوم عمل في الشهر فسيكون الناتج 480 يور في الشهر.

ويسمح العمل أثناء الدراسة للطالب بالإنخراط في سوق العمل في المانيا والتعرف عليه إلى غاية إنهاء المرحلة الدراسية، وهو ما يجعل فرصة حصوله على عمل بعد الإنتهاء من المرحلة الدراسية أكبر. يمكن أيضا للطالب البقاء في منصب العمل الذي كان يشغله أثناء الدراسة وتحويل إقامة الطالب إلى إقامة عمل والعمل بدوام كامل، إلى غاية إيجاد عمل مناسب إن لم يكن العمل مناسب.

3. عمل الطلاب في فنلندا

يسعى كثير من الطلبة للبحث عن فرصة عمل بدوام جزئي كمصدر لتمويل دراستهم في فنلندا، فيختارون أيام نهاية الأسبوع للعمل، أو الصيف يونيو حتى أغسطس، لكن لا ينبغي الاعتماد على العمل كمصدر دخل للطالب نظرًا إلى صعوبة الحصول على وظيفة إذا لم يتقن اللغة الفنلندية، ويمكن للطالب العمل لمدة 25 ساعة في الأسبوع، بحسب تصريح  الإقامة الذي يحصل عليه.

ليس هناك عدد ساعات محدد إن حصل على وظيفة بدوام كلي خارج فترات الدوام الجامعي كالعطلة الصيفية، ويمكن للطلبة العمل في فنلندا حتى بعد التخرج، فالقانون يسمح لهم بالتقدم للحصول على طلب تمديد إقامتهم لمدة تصل إلى سنة، وللمزيد عن تمديد فترة الإقامة يمكنك زيارة هذا الرابط.

أما فيما يخص سوق العمل في فنلندا فالقطاع الصحي يتسم بزيادة الطلب ونقص العرض، وهناك فرص عمل كثيرة، لذا فهو يشكل فرصة للطلبة خريجي الكليات الصحية للحصول على عمل، لكن عليهم أولًا معرفة ما إذا كانت شهاداتهم معترفا بها في النظام الفنلندي، أم يحتاجون إلى دخول امتحانات معينة أو تدريب معين.

إذا كنت من الطلبة الذين يبحثون عن فرصة عمل ينبغي لك استثمار المعلومات المتاحة لك ولزملائك للبحث عن الوظائف، ويمكنك جمع المعلومات عبر التواصل مع الطلبة الآخرين وتبادل الخبرات، أو استخدام معارفك، أو الاستفسار من الطلبة الذين يعملون خلال دراستهم، ويمكنك استخدام الخدمات المتاحة على مواقع البحث عن وظائف مثل: خدمات التوظيف الأكاديمي أو الاطلاع على هذا الدليل للحصول على معلومات تساعدك في  الحصول على وظيفة واستثمار مهاراتك وتطوير بحثك.

4. عمل الطلاب في بريطانيا

ترتبط فرص حصولك على عمل أثناء الدراسة في بريطانيا ببلدك ووضع التأشيرة الطلابية التي تحملها، لأنهما ما يحدد إذا كانت هناك فرصة أمامك للعمل أم لا في حين لا توجد أيّة تعقيدات، فمثلا يحظى الطلاب الأروربيون بتسهيلات للعمل في بريطانيا. لكن إذا لم تكن أوروبياً  وكانت مدة برنامجك الدراسي أكثر من 6 أشهر فأنت ستحتاج حينها إلى تأشيرة طلابية عامة من نوع Tier 4، وفي معظم الحالات تمكّنك هذه التأشيرة من الحصول على 20 ساعة من العمل بدوام جزئي خلال الفصل والعمل بدوام كامل أثناء العطل.

تستطيع القيام بأي عمل تريد ما عدا إدارة مشروع خاص بك أو العمل بشكل منفرد، كما أنه لا يسمح لك بالعمل في مجال الرياضة بشكل احترافي أو في مجال التسلية كالبرامج المضحكة على سبيل المثال. وتتراوح فرص العمل المتاحة أمام الطلاب الأجانب بين العمل بدوام جزئي في المحلات ومتاجر التجزئة، ومن الواجب التنويه أن الحد الأدنى للأجر هو 6.5 جنيه إسترليني في الساعة.

الطلاب الراغبين في التطوع أو إكمال برنامج تدريبي فيتوجب عليهم سؤال المنظمة والتأكد فيما إذا كان هذا العمل يصنّف ضمن الأعمال غير المأجورة أم لا، وفي حال كانت مصنّفة ضمن الأعمال غير المأجورة فإنه سيتم إضافتها إلى عدد الساعات الأقصى من العمل في الأسبوع. إلى جانب العمل بدوام جزئي في المجال الخدمي توجد العديد من خيارات العمل للطلاب في بريطانيا، ويصل أجر العمل في هذه الأقسام إلى 7 جنيه إسترليني.

في بعض الأحيان تقوم الشركات الكبيرة بدفع بعض الأموال إلى الطلاب مقابل تمثيلهم لعلامتهم التجارية وشركتهم في جامعتهم، وهذا يعني أنه عليك أن تقوم بحمل لافتات إعلانية حول الشركة وإقامة أحداث ومنتديات وحفلات تروج لخدماتها وإيجاد طرق أخرى لتأييدها وتعزيز شعبيتها، وقد يتم الدفع لك عن طريق أجر ثابت أو بشكل ساعي وذلك يعتمد على نوع العمل الذي تقوم به.

يمكن للطلاب أن يقوموا بالتدريس بشكل خاص للطاب الآخرين سواء في الجامعة أو في المدارس المحلية، ويُعد هذا غالباً خياراً مناسباً للطلاب الذين يتكلمون لغة أجنبية حيث يساعدهم هذا الأمر في تعليم الطلاب المتحدثين باللغة الإنكليزية عن طريق التحادث معهم بلغتهم الأصلية، وتوجد عدة وكالات مثل Bright Young Things تقوم بتوظيف طلاب لتحقيق هذا الأمر.

بالاعتماد على مهاراتك التخصصية يمكنك إكمال مشاريع أعمال حرة ضمن مجال دراستك، وغالباً ما يتم الترويج لهذه الأعمال بشكل خاص أو على الإنترنت مثل موقع studentgems.com

يمكنك البحث عن فرص للعمل على الإنترنت على مختلف المواقع أو استشارة مركز المهن في الجامعة لوضعك على المسار الصحيح، كما توجد العديد من لوحات الأعمال الطلابية مثل Student Job و jobsite.co.uk إلى جانب وكالات التوظيف التي يتم الترويج لها محلياً، والصحف وشركات  الإعلان الخاصة.

5. عمل الطلاب في سويسرا

يسمح للطلبة الأجانب بالعمل في سويسرا لكن في وجود بعض القيود، حيث لا يسمح لهم بالحصول على أي عمل قبل مرور 6 أشهر على بدء دراستهم في سويسرا، كما أن عدد ساعات العمل المسموح بها بجب ألا يتعدى 15 ساعة عمل أسبوعيًّا خلال أيام الدراسة، لكن يسمح لهم بالعمل بدوام كامل في العطل، ويجب في كل الأحوال إشعار سلطات الهجرة بذلك.

للبحث عن فرص العمل في المدن المختلفة يمكن متابعة الإعلانات الوظيفية الموجودة في الجرائد، أو مواقع التوظيف أو اتحادات الطلبة أو الاستفسار لدى مواقع أو مكاتب الخدمات في الجامعة التي انضم إليها الطالب، هذه مجموعة منها:

myjob المعهد الفدرالي للتكنولوجيا في لوزا
Marktplatz جامعة بازل
Studijob SUB: جامعة برن
AGEF جامعة فريبورغ
UNI-EMPLOI جامعة جنيف

أما إذا رغب الطالب في العمل بعد تخرجه فيمكنه الاستفادة من المعلومات التي يقدمها المعهد الفدرالي للتكنولوجيا في لوزان حول هذا الموضوع، أو البحث على منصة berufsberatung. بالإضافة إلى كل المميزات التي تتمتع بها سويسرا والتي تجعلها في مقدمة الوجهات الدراسية للطلبة الدوليين، يُعد هذا البلد ثالث أعلى البلدان في مؤشر رأس المال البشري لسنة 2015 بحسب تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي، فإذا كنت من الطلبة الراغبين في إكمال دراستهم فيها عليك أن تخطط جيدًا لهذه الرحلة.

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock