لا تقولي أنك خائفة رواية ملهمة عن الإيمان بالأحلام والتمسك بها

لا تقولي أنك خائفة رواية ملهمة عن ايمان الفتيات الصغيرات بأحلامهن الكبيرة وسعيهن إلى تحقيقها إذا وجدن الدعم العائلي والتشجيع من الآباء لاستغلال قدراتهن مهما كان حجم الفقر الذين تعشن فيه والصراع والحرب التي تدور في أوطانهن.

تروي الرواية قصة سامية، طفلة في الثامنة من العمر، تعيش في مقديشو بالصومال، في عائلة بسيطة ومنطقة غارقة في الحرب والتفجيرات والقتل بسبب الجماعات المسلحة المتطرفة.

لا تقولي أنك خائفة رواية ملهمة

تؤمن سامية بقدرتها في العدو وتحلم أن تصبح رياضية مشهورة وبطلة عالمية في العدو، وتمثل النساء الصوماليات في الألعاب الأولمبية.

تخوض تجارب عديدة تخسر فيها أشياء وتكسب فيها أشياء أخرى إلى أن تتمكن من العدو وتمثيل بلادها في الألعاب الأولمبية في الصين وعمرها 17 سنة فقط.

حصلت سامية على المركز الأخير الذي تصفه في الصفحة 156 قائلة: “كنت آخر من عبر خط النهاية ورغم ذلك فقد حدث شيء لا يصدق، لم يمض من الوقت أكثر من عشر دقائق، وإذا بي محاطة من جميع الجهات بالصحافيين، من مختلف أنحاء العالم. الفتاة ابنة السابعة عشر النحيفة كالمسمار التي تأتي من بلد تعيش حالة حرب، دون ملعب، أو مدرب، تلك الفتاة التي تقاتل بكل ما أوتيت من قوة لتحصد المركز الأخير قصة مثالية تناسب الذوق الغربي”.

هذه الحادثة جعلتها لا تستسلم وأقسمت أن تمثل بلدها وترفع علمه وتحقق الفوز في الألعاب الأولمبية في لندن سنة 2012.

رواية ملهمة حققت نجاحا واسعا

الرواية كتبها المؤلف الإيطالي جوزبه كاتوتسيلا. صدرت سنة 2014 عن دار النشر الإيطالية فلترينيللي وهي أحد أكبر دور النشر وأعرقها في البلاد. حققت نجاحا باهرا وحازت على جوائز أدبية قيمة وترجمت إلى عدة لغات وحصلت على ثناء ملحوظ في أمريكا.

الرواية تحمل قيما إنسانية عن التضامن الأسري ودعم الأب لبناته وعمل الأم والإخوة معا لتحقيق أحلامهم والاحتفاء بنجاحات بعضهم البعض ومساعدة بعضهم في الظروف القاسية.

تتضمن الرواية أيضا قيم التسامح والسلام ضد العنف والكراهية والتعصب العرقي والوطنية والسعي لتمثيل البلاد أحسن تمثيل رغم ما يعيشه من صراع. تعتبر من الروايات الملهمة التي يمكن للآباء تشجيع أبنائهم وخاصة بناتهن على قراءتها. ملاحظة الرواية تقدم قصة حقيقية للبطلة سامية يوسف عمر العداءة التي مثلت الصومال في ألمبياد بيكين.

إقرأ أيضا: تتوتشن رواية ملهمة عن أفضل نظام تعليم مبتكر

المصدر: سوبرنوفا

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock