أخر الأخبار

اكتشف المخيم الذي يجتمع فيه الشباب الجزائري

على مدار 6 سنوات نجح “مخيم الشباب الجزائري” أو ”Algerian Youth Camp” في خلق حلقة تواصل بين الشباب والطلاب الجزائريين وجمع العشرات منهم وتدريبهم على تطوير مهاراتهم في مختلف المجالات ومن مختلف الولايات في إطار برامج تثقيفية، تعليمية وسياحية أقل ما يمكن القول عنها “مغامرة لا تنسى”.

من الشباب لصالح الشباب

يضم المخيم مجموعة من الطلاب الشباب الجزائريين، الذين ينشطون في مختلف الأحداث والورشات التدريبية ويعملون من أجل هدف مشترك، وهو منح الشباب الآخرين الفرصة ليعيشوا تجربة رائعة لاكتشاف أشياء جديدة والخروج بأفكار مبتكرة حول موضوع يهم الشباب. يقدم أعضاء فريق “مخيم الشباب الجزائري” في كل طبعة مؤتمرات، ورشات العمل وجولات سياحية وترفيهية.

يجتمع في “المخيم” الطلاب والشباب من خريجي الجامعات الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 سنة، يمثلون العديد من ولايات الوطن، ويقومون بإنشاء شبكة ثقافية وفكرية حقيقية من خلال برنامج ثري، حيث يسهر المنظمون على مساعدتهم لاستغلال قدراتهم بشكل أفضل.

نظمت الطبعة رقم 21 من المخيم مؤخرا في ولاية تلمسان واحدة من أجمل المدن الجزائرية اللاتي تطلّّ على شقيقتها المغرب ببهاء لافت وذلك خلال الفترة الممتدة 31 مارس إلى 6 أفريل 2018، حيث شهدت هذه الطبعة تسجيل ما يقارب 900 شاب، تم قبول 35 منهم لدخول “المخيم” يمثلون 20 ولاية جزائرية. في منطقة “لالة ستي” السياحية اجتمع طلاب وشباب المخيم لمناقشة موضوع “التشغيل والتطوير الشخصي” واستفادوا من برنامج تدريب مكثف حول إنشاء مشاريع لتحسين جودة تعليم الأطفال، ربط المؤسسات الصحية بالأنترنت وحماية البيئة، في إطار العمل الجماعي.

برامج بطعم المغامرة

كان تنظيم الطبعة الأول من “مخيم الشباب الجزائري” في 7 سبتمبر سنة 2013، في بيت الشباب ” فيلالي محمد سعدي” بقسنطينة، أين تم تقديم تدريب من قبل المدرسة  Excellencia Training  مركز “تيزي وزو” في إدارة النزاع والتفاوض والوساطة، بالإضافة إلى برنامج World Learning مع تنظيم ورشات عمل مختلفة.

نظمت النسخة الثانية عشرة من “مخيم الشباب الجزائري” في “جرجرة” على مرتفعات ولاية تيزي وزو، في الفترة الممتدة من 19 إلى 23 مارس 2016، بمشاركة 20 ولاية في هذا الحدث، الذي تميز ببرنامج ثري شمل: التدريب، ورشات عمل، فعاليات وغيرها حول موضوع “التنمية الذاتية والمشاركة المدنية”، إلى جانب الأنشطة الرياضة والسياحة.

كل شيء لخدمة الطلاب

وقبل ذلك كان الفريق قد نظم النسخة الخامسة في عين الدفلة، خلال الفترة الممتدة من 5 إلى 9 أوث 2014، والتي تمحورت حول موضوع “القيادة” حيث خصص لهذا الموضوع  تدريبات رفيعة المستوى سمحت للمشاركين بتطوير قدراتهم بفضل برنامج من الورشات التفاعلية ومؤتمرات وكذلك أنشطة مسلية وثرية.

يتميز البرنامج بخصوصية جمع واستقطاب الشباب من مختلف ولايات الجزائر، وفتح نافذة للحوار والتبادل الثقافي بين المشاركين، التي تسمح لهم بمعرفة المزيد حول بلدهم، ومعرفة ما يحدث في الجزائر العميقة.

شهدت آخر طبعة في تلمسان تنظيم خرجة سياحية لفائدة المشاركين الذين زاروا المسجد الكبير وبرج المنصورة وقاموا بارتداء الملابس التقليدية للمنطقة التي تعبر عن تاريخها وأصالتها. 

تدقيق : إسلام بورودي

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

المصدر
سوبرنوفا
دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock