أخوان جزائريان ينتجان شكولاطة ذات جودة رفيعة في غرداية

فكر الأخوان الجزائريان ريما وحمّو بوسعدة في رفع رهان جريء وإطلاق مشروع  يتمثل في انتاج شكولاتة حقيقية بجودة رفيعة في غرداية باستغلال التمر. وقرر الأخوان الشريكان التوجه إلى هذا المجال لاستغلال معارفهما وتكوينهما الأكاديمي في مجال النباتات، حيث حاولا  تثمين التّمر اللين لإنتاج شراب التمر والخل وتحويل النواة إلى غذاء حيواني، قبل أن يقررا العمل على إنتاج الشكولاطة واستخلاص الزيوت من التمر.

استغلال التمر اللين

جاءت الفكرة بناء على ملاحظة  الشاب حمو المتحصل على شهادة في التكنولوجيا الحيوية النباتية من جامعة الجزائر العاصمة، أين انتبه إلى كميات التّمر الكبيرة التي ترمى مع النفايات لأن مزارعي التمور عاجزون عن تسويقها. ويقول في هذا الشأن: “المزارعون في بساتين النخل بالمنطقة عجزوا عن بيع بعض أصناف التمر اللين مثل بنت قبلة وطجزوان فأحجموا عن جني  كميات كبيرة منها مما يشكل خسارة فادحة مع خطر فقدان مستنبتات كاملة”.

ونتيجة لهذا الوضع قرر حمّو وريما استغلال هذا السوق الهام وتثمين كميات أكبر من التمر، يقول الأخوان بوسعدة: “خطرت لنا فكرة تغليف التمر بالشكولاتة ولكن عكس العديد من الحلوانيّين قررنا استعمال شكولاتة بلجيكية ذات جودة عالية”. وتمكن الأخوان من إنتاج شكولاطة جديدة هي عبارة عن مزيج من التمر والشوكولاطة البلجيكية ثم قررا إنتاج شكولاطة ذات جودة رفيعة انطلاقا من قرون الكاكاو. وأطلقا على تسميتها “شكولاطة ريما”. ويقول حمو عن التسمية: “أطلقت عليها هذا الاسم اكراما لأختي لأنها شجعتني على إطلاق هذا المشروع ودعمتني به”.
euneighbours.eu

منتوجات متعددة

شرع حمّو وريما  باستغلال التمر في انتاج منتوجات متعددة منها مشروب التمر، خل التمر، وأغذية حيوانية من النواة. وتمكنا من رفع كمية التمر المثمنة خلال سنة واحدة من 20 إلى 150 طنا يوفرها منتجون من العديد من مدن الجنوب الجزائري. ولا يفرطان في أي جزء من الثمرة فحتى النواة تستخدم لتصنيع أغذية حيوانية.

نجحت مؤسسة  الأخوين الصغيرة الموجودة في غرداية  من فرض نفسها، من التميز في برنامج “رواد الأعمال الخضر” لسنة 2017 الذي نظمه برنامج سويتش-ميد الممول من قبل الاتحاد الأوروبي. يقول حمو عن مشاركتهما في البرنامج: “قدمنا مشروعا يدور حول ثلاثة محاور بهدف الوصول إلى عملية انتاج الخل ومشروب التمر وإعداد بروتوكول عمل لاستخراج الزيت من نواة التمر، وهي مادة تستخدم في صناعة مواد التجميل، وأخيرا لإنتاج شكولاتة ذات جودة رفيعة انطلاقا من قرون الكاكاو”. وتتميز مشاركة الأخوين بكونها تحترم مبادىء الإقتصاد الدائري والتنمية المحلية والمستدامة والمردودية.

مشروع نموذجي

واعتبر برنامج سويتش ـميد أن المشروع نموذجي، حيث يقوم فريق عمل مؤسسة ريما للتمور بتحسين خبراته في فن الصناعة اليدوية مع الاستعانة المسؤولة بالمصادر الخارجية لإنتاج الشكولاتة وشراب التمر وخل التمر وزيوت التمر.

يذكر أن برنامج سويتش ـميد ينظم دورات مرافقة وتوجيه حول النفاذ إلى التمويل لفائدة رواد الأعمال الخضراء في عدة دول منها الجزائر. ويتمثل هدف هذا النشاط في مساعدة روّاد الأعمال الشباب على تحسين نفاذهم إلى التمويل عبر تحسين مهاراتهم في التواصل وكيفية تقديم أفكارهم الخضراء.

اترك تعليقًا

(التعليقات)

المصدر
euneighbours
دلالات
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock