100 طالب جزائري يتنافسون لإبتكار أحسن تطبيق في الهاتف الذكي

يشارك في فعاليات مسابقة “تحدي ديجيت أس” التي تنظمها جمعية “سولاي مدرسة الدراسات العليا للتجارة” بالقليعة (تيبازة) بداية من يوم الخميس 31 جانفي 2019 نحو 100 طالب من طلبة العلوم التجارية والإعلام الآلي عبر التراب الوطني.

يتعلق الأمر بمسابقة تحدي على مدار 48 ساعة (من الخميس 31 جانفي إلى السبت 2 فيفري) لابتكار تطبيق على الهاتف النقال في مجالات متعددة ومتنوعة شرط أن تكون أفكار المشاريع مبتكرة و جديدة بمشاركة نحو 100 طالب متخصص في مجالات التجارة، العلوم المالية والاقتصادية والإعلام الآلي ينحدرون من شتى جامعات الجزائر حسب أعضاء الجمعية. 

تهدف هذه التظاهرة العلمية إلى خلق أجواء من التنافس والإبداع بين الطلبة لصقل مواهبهم من خلال ضمان مؤطرين ومدربين محترفين في مجالات متعددة منها “تطوير البرامج” و “تقنيات بيع المشاريع” و “تسيير المشاريع” إلى غيرها من التخصصات علما أن برنامج التظاهرة يتضمن تنظيم محاضرات وورشات خلال 48 ساعة من المسابقة، حسب ذات المصادر.

وتتناول هذه المحاضرات مواضيع حول الرقمنة واستعمال تكنولوجيات الإعلام و الاتصال لتسيير مشاريع وإنشاء مؤسسات ناشئة، الابتكار والتسويق الإلكتروني وعلى شبكات التواصل الاجتماعي وحاضنات المواقع والتسويق الرقمي.

كما برمجت جمعية “سولاي مدرسة الدراسات العليا” ورشات حول “تطوير المشاريع” و “الحصول على منصب عمل” و”المواظبة” و”تنمية تطوير الكفاءات الشخصية” من تأطير مدربين محترفين.

للإشارة، شرعت الجمعية بالتنسيق مع إدارة المدرسة منذ فترة على العمل على هذا المشروع الذي يندرج في إطار برنامجها السنوي حيث تقدم للمسابقة نحو 150 مشاركا انتقت منهم لجنة أعضاء الجمعية من طلبة الماستر الناشطين في الجمعية 100 طالب.

و سيحظى الناجحون الثلاث الأوائل بمرافقة و تأطير من قبل مؤسسات مختصة في الإعلام الآلي، بصفتها مساهمة في المسابقة، لمدة سنة وفترات تدريبية من قبل ذات المؤسسات.

من جهته قال المدير العام لمدرسة الدراسات العليا للتجارة بالقليعة، البروفيسور يخلف عثمان، في تصريح لوأج أن “جميع المشاركين في المسابقة جديرين بالاهتمام” مبرزا أن مشاريع تطبيقات الموبايل تعد ثورة عالم اليوم و ذلك على اعتبار أن استعمال الهواتف الذكية بات اليوم معمم على جميع فئات المجتمع بدون استثناء.

وأضاف أن مشاركة نحو 100 طالبا يعد مؤشرا على وجود طاقات كامنة تتطلب البحث عنها و اكتشافها من خلال تنظيم مثل هذا النوع من المسابقات بمدرسة الدراسات العليا للتجارة التي تعد فضاء مناسبا لاكتشاف المواهب من قبل المؤسسات. 

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

المصدر
و.أ.ج
دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock