شباب يطلقون أول إذاعة بالإنجليزية في الجزائر

تمكن مجموعة من الشباب والطلاب الجزائريين من إطلاق أول إذاعة ناطقة باللغة الإنجليزية في الجزائر بعنوان: ”صوت الشباب الجزائري”. تبث الإذاعة عبر اليوتوب والموقع الالكتروني، وتعتبر الأولى من نوعها. بدأت كمبادرة شبابية سنة 2014 ثم تحولت إلى مشروع ناجح.

الترويج للثقافة الجزائرية بالانجليزية

تهدف الإذاعة التي أسسها مجموعة من الطلاب الجزائريين وخريجي الجامعات، للترويج للثقافة الجزائرية والسياحة وخدمة التعليم باللغة الإنجليزية.

بدأ المشروع كبث صوتي عبر الإنترنت، بمبادرة كل من الشاب مراد يزلي و أستاذة اللغة الاِنجليزية سلمى مولوج التي كانت عضو في الأمم المتحدة بالإضافة إلى الناشطة الاجتماعية ساراه عبد الرحيم و كذلك الشابة عزيزة بن لعمودي و الشاب عبد الباقي عبد الجبار ، عملوا على فتح إذاعة ناطقة بالإنجليزية في كل ولاية من الولايات الجزائرية، ومع بداية انضمام الشباب والطلاب إلى هذا المشروع تبلورت أفكار أخرى لتطويره.
المثير في الاهتمام أن أصغر عضو في المشروع هي المدربة يسرى مولوج و التي تبلغ من العمر 18 سنة , حيث تم اختيارها نظرا لخبرتها في المجال.

مشروع يقوده طلاب

كانت البداية بمجموعة تتكون من 18 مشارك معظمهم طلاب لغة انجليزية يمثلون 9 ولايات الذين اتفقوا على تأسيس إذاعة واحدة تجمع مختلف الثقافات الجزائرية، بعدما استفادوا من دورات تدريبية في التقديم الإذاعي باللغة الانجليزية من قبل صحفيين أمريكيين، كما تلقى الفريق تمويل من السفارة الأمريكية بالجزائر وحصلوا على الأجهزة الإلكترونية اللازمة للعمل الإذاعي والبث.

تنظيم دورات تدريبية

توسع المشروع الذي كان عبارة عن بث صوتي عبر اليوتوب وتحول إلى مشروع تدريبي، يقوم من خلاله الأعضاء على تدريب الشباب والطلاب في “صوت الشباب الجزائري” على التقديم الإذاعي ومشاركة خبرتهم مع الآخرين من خلال عقد شراكة مع المدارس، وهو ما يسمح لهم بتعليم ما تعلموه.

لمعرفة المزيد عن برنامج صوت الشباب الجزائري تابع صفحتهم على فيسبوك


تدقيق : إسلام بورودي

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock