شباب جزائريون ينظمون جولات في البحر

إذا كنت تتمنى قضاء يوم جميل وأن تعيش مغامرة لا تنسى في البحر، مع أصدقائك أو مع العائلة، ولم تجد طريقة لتحقيق رغبتك من قبل، الآن أصبح ذلك ممكنا مع نادي “Sortie kayak Algérie” الأول من نوعه في الجزائر الذي يضمن لك جولة ومغامرة في قارب مدعم بمجداف ثنائي.

شغف برياضة “الكاياك”

يضم النادي مجموعة من الشباب الذين قرروا أن يعيشوا شغفهم وهوسهم برياضة “الكاياك” ويتقاسمونها مع الآخرين في مياه بحار الجزائر. يقوم هذا النوع من الرياضة على استخدام قوارب “كياك” وهي قوارب صغيرة أحادية الراكب تكون مدعمة بمجداف ثنائي تستخدم في المنافسات الرياضية.

ينظم الشباب خرجات وجولات للجزائريين لقضاء أوقات ممتعة، في مياه شواطىء الجزائر على غرار شواطىء تيبازة. يقوم أعضاء النادي في البداية بمراقبة أحوال الطقس والتأكد من أنها مناسبة للخرجات البحرية وممارسة التجديف، بعد ذلك تعلن عن تنظيم الحدث أي “موعد الخرجة ومكانها” عبر صفحتها في الفيسبوك مع تحديد عدد الأماكن المتوفرة للراغبيين في الخروج للتجديف.

مشاركة الجزائريين في المغامرات

يشارك العديد من الجزائريين هؤلاء الشباب شغفهم ومغامراتهم في قوارب “كياك” في كل خرجة، فالتجديف بالنسبة لهم ليس مجرد رياضة وإنما مغامرة وشغف وفرصة للتعارف واللقاء بأشخاص رائعين وإكتشاف الآخرين، وذكريات لا تنسى.

يستمتع الشباب مع الأصدقاء في جولاتهم البحرية ويحرصون على إحترام البيئة خلال ممارستهم لرياضتهم المفضلة في قوارب “كياك” والترويج للسياحة الداخلية في مياه البحار الجزائرية.

هوس “الكاياك” في العالم

ويوجد عبر العالم ملايين المهووسين بممارسة رياضة “الكاياك” رغم أنها غير منتشر في الجزائر، غير أن الجد البولندي ألكسندر دوبا يعتبر أشهر أبطال هذه الرياضة، والذي استطاع عبور المحيط الأطلسي للمرة الثالثة بمفرده.

وتمكن ألكسندر الذي يبلغ 70 سنة من العمر ويمارس رياضة “الكاياك” من الوصول إلى الساحل الفرنسي بعد 111 يومًا من التجديف في المياه، بعد انطلاقه من  ولاية نيو جيرسي الأمريكية. وقال دوبا في شريط فيديو نشر على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك “مرحبًا، هذه هي فرنسا، هذا ألكسندر دوبا. بدأت رسميًا خطواتي الأولى على اليابسة في أوروبا على الساعة 12:25، أنا سعيد جدًا لأني وصلت أخيرًا أوروبا!”.

استقبل عشرات المشجعين المغامر البولندي بالتصفيق عند وصوله إلى “كونكيت” على بعد 30 كلم  من مدينة “بريست” الفرنسية يوم 4 سبتمبر 2017.

ويعتبر ألكسندر دوبا من الأشخاص المغامرين القلائل الذين يتمتعون بلياقة بدنية كبيرة رغم تقدمه في السن، حيث حصل على لقب “مغامر العام 2015” من قبل قراء مجلة “ناشيونال جيوغرافيك”، وتمكن من قطع مسافة 96 ألف كيلومتر على متن مركب كاياك، أمريكي الأصل، وعبور المحيط الأطلسي ثلاث مرات.

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

المصدر
سوبرنوفا
دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock