حياة جزائرية أصبحت رائدة أعمال بشركة تنظيف

إذا كنت ستدخل عالم ريادة الأعمال، ليس عليك ايجاد فكرة مشروع جديد لم يسبقك إليه أحد من قبل، يمكنك أن تبدأ بمشروع بسيط وصغير، ولكن أهم شيء ان تنجح فيه. هذا ما فعلته حياة بومدين، شابة جزائرية من وهران، في الثلاثين من عمرها، عندما قررت فتح شركة صغيرة للتنظيف وتدوير النفايات، وتمكنت من فرض نفسها في سوق شركات التنظيف منذ عام 2009، تعتمد على الحداثة والديناميكية والفاعلية.

تقوم إستراتيجية حياة على الجدية في العمل، والإعتماد على الموظفين الموهوبين وتدريبهم بشكل دوري، وتوظيف التكنولوجيات الجديدة في التنظيف والرسكلة مع الحفاظ على البيئة. ورغم أن دراسة حياة كانت بعيدة كل البعد عن مجال التنظيف والرسكلة غير أنها نجحت في إدارة شركتها الصغيرة، فقد تخرجت من كلية تسيير المقاولات قبل أن تنخرط في مجال التنظيف والرسكلة. 

حولت منزل أهلها إلى مخزن

لم يكن طريق حياة سهلا  ومفروشا بالورود  خاصة في ظل الظروف الاجتماعية والاقتصادية للجزائر، وكثيرا ما شعرت أنها مهددة بالفشل، لكنها لم تستسلم لهذا الشعور، وواصلت تحدي كل ما يوقف بوجهها من بيروقراطية وأشياء أخرى، مؤكدة على أن شركتها سوف تصل يوما ما للعالمية خاصة وأنها ذات طابع بيئي.

أصرت حياة على إطلاق مشروعها وفتح شركتها التي أسمتهاClean BH ، رغم أن عائلتها لم تكن مقتنعة بفكرتها ونجاحها في البداية، لكنها سرعان ما حصلت على دعم أسرتها وخاصة والدتها  التي تعتبر رفيقها في السفر داخل وخارج الوطن. اتحذت الفتاة منزل أهلها في عين الترك بوهران ورشة لعملها، تخزن به معدات العمل الخاصة بالشركة التي يقع مقرها بالقرب من المنزل.

نقل النفايات وخدمات أخرى

كان عمل الشركة الناشئة في البداية نقل مختلف النفايات إلى المفارغ العمومية، الخاصة بشركة لفرز النفايات تقع بالمنطقة الصناعية في وهران، وتنظيف مكاتبها ومكاتب العديد من المؤسسات الأخرى. بعد هذه التجربة قرر حياة عدم الإكتفاء بنقل النفايات والقيام باستغلالها نظرا لقيمتها الكبيرة في السوق.

صاحب الشركة أهم موظف

المبدأ الأساسي الذي تعمل وفقه حياة، أن صاحب الشركة يجب أن يكون أهم موظف في الميدان، اليوم ورغم النجاح الذي حققته شركتها التي أصبحت رائدة في مجال التنظيف ورسكلة النفايات، مازالت تمارس عملها في الميدان وتشارك في العمليات التي يقوم بها عمال شركتها. 

تعمل الشابة الطوحة على خلق علاقات جيدة بين موظفي شركتها، وتبادر في حال وجود أي مشكلة وتتدخل لحلها شخصا. وتبحث حياة اليوم عن شريك أجنبي  لإنشاء وحدة متكاملة لإعادة تدوير النفايات الصناعية تكون منافسة لمستوى الشركات العالمية.

اترك تعليقًا

(التعليقات)

المصدر
سوبرنوفا
دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock