جزائري يستخلص أغلى زيت في العالم من التين الشوكي

في ولاية تبسة وبالتحديد في منطقة بئر العاتر قرر الجزائري محمود عمير، أن يجسد مشروعه المتمثل في تحويل التين الشوكي. نجح الرجل في استخلاص أحد أغلى أنواع الزيوت في العالم من بذرة التين الشوكي في وحدته الإنتاجية الصغيرة ويتحول بذلك مشروعه الصغير إلى مصنع حقيقي يقوم بتحويل التين الشوكي لاستخلاص الزيوت ومواد أخرى تستخدم في صناعة مستحضرات التجميل والصيدلة وأغذية للحيوانات أيضا.

التين الشوكي بمثابة كنز

قرر محمود أن يعتمد في مشروعه على التي الشوكي كمادة أولية بالنظر إلى فوائدها العديدة، فقد أثبتت الدراسات العلمية حجم فوائد هذه النبية للانسان والحيوان أيضا، وذلك بفضل الفيتامينات والمعادن والأملاح الموجودة بها، ما جعلها بمثابة مكمل غذائي مثالي لمرضى الضغط الدموي والسكري وممن يعانون من قرحات في المعدة، فهي تسح بتنظيف جدران المعدة من الدسوم العالقة. 

زيت نادر وباهض الثمن

بدأ محمود باستخلاص الزيت من بذرة التين الشوكي في وحدته الإنتاجية الصغيرة. ويعتبر هذا الزيت من أغلى الزيوت في العالم، يتراوح سعره في الدول الأوروبية ما بين 800 أورو إلى 1000 أورو للتر الواحد. يستخدم عادة للعلاج أو التجميل. ويعود سبب ارتفاع سعر هذا الزيت إلى فوائده الكثيرة ولكن أيضا إلى صعوبة استخراجه والتكاليف المرتفعة لذلك، حيث يتطلب الحصول على لتر واحد من الزيت كمية 15 قنطار من التين الشوكي. وهو ما يجعل هذا المنتوج نادر وباهض الثمن.

مواد للتجميل وأعلاف للحيوانات

يحول محمود بقايا التين الشوكي الناتجة عن إستخلاص الزيوت إلى إنتاج مستحضرات ومواد التجميل بالإضافة إلى توجيه جزء منها لتغذية الحيوانات، لكونها من الأعلاف الغنية بالبروتينات والأحماض الذهنية، بانتظار تحقيق حلمه وتصدير منتوجه للخارج. بالإضافة إلى ما تنتجه وحدة  محمود من معالجة التين الشوكي  فيما يخص الزيوت والمواد الصيدلانية وأعلاف للحيوانات، فإنها تنتج أيضا مصبرات وعصير ومربى التين الشوكي.

زراعة بديلة

يتزايد الإهتمام اليوم بزراعة وتحويل التي الشوكي في الجزائر، فإلى جانب مشروع محمود، كانت الشابة الجزائرية رقية فرح من ولاية المدية قد أطلقت مؤسسة لإستخلاص الزيوت من التين الشوكي وصناعة مواد ومستحضرات التجميل. من جهتها احتضنت جامعة سوق أهراس ورشة حول تفعيل الاستثمار في مجال التين الشوكي في نهاية 2017، بحضور خبراء من الجزائر والمكسيك.

وتعتبر زراعة التي الشوكي زراعة بديلة في المناطق الجافة وشبه الجافة، على غرار ولاية تبسة وسوق أهراس التي تعد من بين الولايات الرائدة في إنتاج التين الشوكي التي تزيد مساحة حقولها عن 10 آلاف هكتار، بحيث ينتج الهكتار الواحد من التين الشوكي ما بين 120 قنطار إلى 200 قنطار عند اعتماد على السقي، بالإضافة إلى وجود سوق أسبوعي للتين الشوكي ببلدية الونزة بتبسة.

لمشاهدة فيديو الوحدة الإنتاجية من هنا

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

المصدر
سوبرنوفا
دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock