تنظيم مؤتمر للطلاب الجزائريين في قسنطينة بالتعاون مع فنلندا حول التكنولوجيات الحيوية

أشار البروفيسور سالم شماخي مدير مركز جوفا تريفال إلى أن تنظيم المؤتمر الفنلندي المغاربي بقسنطينة العام 2020 وسيشهد إبرام اتفاق لتعزيز حركة طلاب الدكتوراه وذلك على أساس اختيار يأخذ بعين الاعتبار المواضيع العلمية المعالجة. وذلك في إطار اتفاقية التعاون التي وقعها عبد الحميد جكون مدير قطب الامتياز في التكنولوجيا الحيوية لقسنطينة، مؤخرا، مع المركز الفنلندي جوفا تريفال بحضور سفيرة فنلندا بالجزائر السيدة تولا سفينهوففود وذلك بهدف تنشيط وتعزيز التبادل المعرفي بين الجزائر وفنلندا في مجال التكنولوجيا الحيوية.

تدوم الاتفاقية لفترة 3 سنوات قابلة للتجديد،تقوم على استحداث مزرعة تريفال بقسنطينة وبالضبط بجبل الوحش (بأعالي المدينة) من شأنه تثمين منتجات الغابات غير الخشبية. وستكون هذه المزرعة “الأولى من نوعها بالجزائر” والتي ستشجع البحث العلمي من خلال “المساعدة والمرافقة” المضمونة برسم هذا الاتفاق-إطار من طرف مركز جوفا تريفال.

تم التوقيع في المدرسة الوطنية العليا للتكنولوجيا الحيوية، بحضور البروفيسور ليندا بوتكبارت المديرة العامة لوكالة البحث في التكنولوجيا الحيوية والعلوم الفلاحية-الغذائية وعضو قطب الامتياز في التكنولوجيا الحيوية الذي يضم كذلك جامعة الإخوة منتوري وجامعة عبد الحميد مهري قسنطينة2 وجامعة قسنطينة3 والمدرسة الوطنية المتعددة التقنيات  والمدرسة العليا للتكنولوجيا الحيوية، التي أكدت على تنظيم  ورشة عمل بين خبراء جزائريين وفنلنديين ودوليين حول المراقبة والأمن الصحي للأغذية بقسنطينة وفنلندا.

وعلى هامش حفل التوقيع على هذا الاتفاق الإطار ثمنت الدبلوماسية السيدة تولا سفينهوففود هذه الشركة موضحة بأن قطاع التكنولوجيا الحيوية يعد “نشاطا مستقبليا” قبل أن تضيف بأن الاتفاق الإطار هذا سيشكل “قاعدة للتعاون القوي بين البلدين”.

اترك تعليقًا

(التعليقات)

المصدر
و.أ.ج
دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock