اكتشاف جدارية عملاقة للرسام البلجيكي فرنسوا فوك في وهران بعد 70 سنة من انجازها

تم اكتشاف جدارية عملاقة للرسام البلجيكي الأصل الذي عاش في الجزائر خلال الخمسينيات، وذلك على مستوى جدار تابع لمؤسسة عمومية بوهران، حسب مديرية الثقافة. ويصل طول الجدارية 29 مترا وعرضها 6 أمتار منجزة على جدار محل مخصص للمراقبة التقنية للمركبات تابع لمؤسسة سونلغاز بحي الأمير عبد القادر بوهران.
وكانت مديرية الثقافة  قد علمت بوجود هذا الرسم خلال صالون الفنون التشكيلية الذي نظم مؤخرا بوهران، أين أشار أحد الفنانين المشاركين في ذلك الحدث بوجود هذا الرسم من توقيع الفنان الفرنسي فرنسوا فوك على مستوى حائط كبير بمرآب مخصص للمراقبة التقنية للمركبات. 
وبناء على هذه المعطيات، تنقل فريق من المختصين إلى ذلك المكان من أجل تحديد هذه الجدارية التي يعود تاريخها إلى الخمسينيات.
ويعمل الفريق حاليا على دراسة إمكانية ترميم هذه الجدارية التي تعرضت لبعض الأضرار، ونقلها إلى مكان آخر حيث  يمكن تثمينها أكثر وتحظى بمشاهدة أكثر.
ويحتوي هذا العمل الفني الذي أنجز بتقنيات قديمة باستخدام الطين والنقش البارز، على العديد من الأشكال  والأبراج الفلكية الإثني عشر.
ومن بين الأماكن المرشحة لاحتضان هذا العمل الفني ساحة الملعب الأولمبي الجديد لبلقايد. للتذكير، فإن الفنان فرنسوا فوك رسام بلجيكي الأصل، ولد بمدينة ليل الفرنسية في 1911 وتوفي بباريس 1979، وقد اشتهر بلوحاته الفنية التي ترتبط بالحركة التصويرية لـ”الواقع الشاعري”، وقد أنجز خلال الفترة التي قضاها في الجزائر في سنوات الخمسينيات والستينيات أعمالا فنية لمناظر في عدد من مدن البلاد، على غرار الجزائر العاصمة ووهران وتلمسان وقسنطينة والجنوب. 

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock