فرصة للشباب الجزائريين لحضور لقاء “الشباب المتوسطي” في تونس مجانا

فرصة للشباب والطلاب الجزائريين للمشاركة في لقاء “الشباب المتوسطي” بتونس، والذي تنظمه الشبكة الأورو متوسطية، في فرنسا خلال  الفترة من 25 إلى 27 أبريل 2019. تغطي الهيئة المنظمة جميع التكاليف بداية من تذكرة السفر والإقامة والإطعام.

يهدف الملتقى إلى: تطوير وتعزيز القضايا المشتركة بين الشباب المتوسطي، تدعيم قدرات الشباب للتأثير على السياسات المحلية والإقليمية وتكثيف التواصل بين الشباب المتوسطي المنخرط في المجتمع المدني. ويتناول المواضيع التالية: كيفية الحصول على العمل والتدريب، العدالة الاجتماعية والمناخية، قضايا الفن والثقافة، الحركة المرور  والمشاركة في النشاط الشبابي. 

ورشات عمل وزيارات ميدانية

يتكون الملتقى من ورشات عمل حسب المواضيع المطروحة، زيارات ميدانية ونقاش مفتوح لعامة الجمهور، كما يعطي الملتقى الفرصة للمدعوين لتبادل الخبرات، بناء أطروحات جماعية وتقديم مقترحات لمشاريع مشتركة. وذلك باستعمال اللغات الثلاثة: الفرنسية، العربية والانجليزيه.

تمنح الأولوية من بين الراغبين في المشاركة للشباب المترشحين الذين تتراوح أعمارهم  ما بين 18 و 35 سنة، على أن يكونوا منخرطين في جمعية، نقابة، حراك اجتماعي وغيرها، تعمل على أحد مواضيع الملتقى أو على علاقة بها عن طريق (الصحافة، تدوين،فن، ريادة الأعمال)، المواطنة الفاعلة في أحد المواضيع. وحددت الهيئة المنظمة آخر أجل لإرسال طلبات الترشح يوم 8 فيفري 2019.

تعزيز التواصل في المجتمع المدني

للإشارة فإن الشبكة الأورو متوسطية تم إنشاؤها في عام 2005، وهي شبكة جغرافية ومتعددة المجالات لمنظمات المجتمع المدني الفرنسية العاملة في بلدان البحرالأبيض المتوسط. تعتزم الشبكة تعزيز التواصل بين منظمات المجتمع المدني، ورفع الوعي العام بقضايا البحر الأبيض المتوسط وإنشاء روابط للتضامن بين الضفتين، ولا سيما من خلال تعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني الأكثر ضعفاً

منذ عام 2015، ركزت الشبكة الأورو متوسطية فرنسا في جزء من عمله حول القضايا الرئيسية التي تواجه الشباب في مختلف البلدان حول البحر الأبيض المتوسط. وبناء عليه بادرت الشبكة بتنظيم اجتماع في باريس يومي 9 و10 أكتوبر 2015، وهو اجتماع يجمع بين الأجيال، يجمع 90 منظمة من منظمات المجتمع المدني حول موضوع «شباب البحر الأبيض المتوسط ». 

وقد وضعت الأسس لعقد دورة من الاجتماعات لمدة ثلاث سنوات، وكان أولها  ”تشخيص لوضعية الشباب في البحر الأبيض المتوسط » التي عقدت في الدار البيضاء من 3 إلى 5 أبريل 2017، بالشراكة مع الشبكة الاورو متوسطية المغربية للمنظمات غير الحكومية وONORIENT. كما نظمت الشبكة ملتقى ثاني بعنوان “الممارسات المبتكرة لشباب البحر الأبيض المتوسط”. بالشراكة مع جمعية شباب إيجابي الجزائرية وذلك من 12 إلى 14 أبريل 2018 بالجزائر العاصمة.

للمزيد من التفاصيل و طريقة التسجيل من هنا (رابط)

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock