الباحثون الجزائريون في الرياضيات يحتلون الصدارة إفريقيا

يحتل الباحثون الجزائريون المتخصصون في  مجال الرياضيات، “الريادة” إفريقيا في إنتاج ونشر المقالات البحثية المتعلقة  بميادين الرياضيات حيث لا تقل النسبة عن 23 بالمائة سنويا من مجمل الإنتاج  الإفريقي في المجال، حسب رئيس المؤسسة الرياضياتية الجزائرية.

ومن بين الجزائريين المتألقين في مجال الرياضيات، نشير الأستاذ نورالدين  الذي كرمته اليوتوب بالدرع الفضي، يمكن الإطلاع على قصته من هنا. أوضح السيد ببوشي رشيد رئيس هذه المؤسسة  ونائب رئيس اتحاد الرياضياتيين  الأفارقة على هامش المؤتمر الرابع للرياضياتيين الجزائريين بكلية العلوم  بجامعة بومرداس، بأن “ريادة” الجزائريين في هذا المجال الحيوي دليل كبير على  مدى كفاءة و حضور الرياضياتيين الجزائريين قاريا و دوليا.

ولكن هذه الإنجازات الكبيرة المحققة من طرف الأخصائيين الجزائريين في المجال  “تبقى غير معروفة” من طرف الجمهور المتخصص والعريض على  السواء لذلك يجب “خلق المناخ الملائم الذي يسمح بتدارك الأوضاع” في هذا المجال  من حيث تنويع النشاطات الجوارية وتنظيم المؤتمرات وغيرها.

التعريف بالأبحاث في الرياضيات

واعتبر نفس المسؤول أنه “ما هو أهم بالنسبة لنا إلى جانب السياسة الخارجية  للمؤسسة هو خلق سياسة داخلية في المجال من خلال العمل على استقطاب أكبر عدد ممكن من الرياضياتيين الجزائريين للانخراط في المؤسسة والتمثيل الجيد لهذه الفئة من مجتمع البحث على المستويين الداخلي والخارجي.

لتحقيق هذه الأهداف تسعى المؤسسة المذكورة في الأفاق إلى تشجيع اللقاءات الموضوعاتية والبحث في مختلف تخصصات علم الرياضيات ومساعدة  الباحثين الشباب في المجال ونشر هذا التخصص والتوعية وسط الجمهور العريض.

من جهة أخرى ذكر رئيس الجامعة عبد الحكيم بن تليس بأن مؤتمر الرياضياتيين الجزائريين ينعقد كل سنتين حيث كانت البداية  سنة 2012 بجامعة عنابة ثم في 2014 بجامعة تلمسان 2016 بجامعة باتنة وهذه السنة بجامعة بومرداس.

“نعمل بجامعة بومرداس على إعطاء الأهمية لهذا التخصص الهام وسط الطلبة والشباب بشكل عام”، يقول السيد بن تليس الذي أكد “الحاجة الماسة” للاقتصاد الوطني لهذا التخصص الحيوي، ” لذلك يجب إيلاء العناية به ابتداء من المدرسة الابتدائية من خلال التهيئة والتنظيم الذهني للطفل حتى يحسن التعامل مع الحسابات الرياضية وصولا إلى الجامعة وما بعدها من تخصصات دقيقة في المجال”.

الرياضيات مجال حيوي

ينتشر الاعتقاد وسط الكثير من الطلبة الجامعيين بأنه ليس لهذا التخصص (الرياضيات) أفاق فيما بعد التخرج وهذا “خطأ كبير”، حسب رئيس الجامعة الذي  أضاف قائلا “بأن التعاملات في المجالات و الميادين المختلفة التي أساسها الرياضيات تمثل 10 بالمائة من مجمل الدخل القومي الصافي للدول المتقدمة و16 بالمائة بالنسبة للمملكة المتحدة البريطانية لوحدها” .

ويعمل من خلال هذه الفعالية التي يحضرها باحثون وأخصائيون وطلبة من مختلف جامعات ومعاهد الوطن استنادا إلى المنظمين، وضع إطار يسمح بلقاء الباحثين الجزائريين ونقاش وتبادل الأفكار المرتبطة بانشغالاتهم حول البحث ووضع الرياضيات في مجملها بالجزائر،  كما أنه فرصة للباحثين الشباب من أجل عرض أعمالهم.

ويشرف على تنظيم الفعالية “المؤسسة الرياضياتية الجزائرية” بالتعاون مع الجامعة و مخبر بحث الإعلام الآلي النمذجة التوسعة والأنظمة الإلكترونية  لكلية العلوم و بدعم من المديرية العامة للبحث العلمي و التطوير التكنولوجي.

يذكر أن هذه الهيئة أنشأت سنة 1988 تحت اسم الجمعية الرياضياتية الجزائرية لتحول سنة 2010 إلى المؤسسة الرياضياتية الجزائرية وتضم في صفوفها نحو 470 منخرطا من أصل نحو 2000 أخصائي وباحث في مجالات الرياضيات على المستوى الوطني.

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

المصدر
و.أ.ج
دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock