اختيار طبيب جزائري “أفضل مدير تنفيذي” ببريطانيا

تمكن الطبيب والباحث الجزائري الياس زرهوني من الحصول على لقب “أفضل مدير تنفيذي لسنة 2017” في ترتيب  Scrip Awards، وذلك يوم 29 نوفمبر 2017 في مدينة لندن ببريطانيا.  وتكرم هذه الهيئة سنويا ومنذ 13 سنة، أفضل الباحثين والمسيرين في مجال الصناعة الصيدلانية والبيوتكنولوجية.

كرمته لجنة تحكيم عالمية

جاء تكريم الطبيب الجزائري بفضل الدور الذي لعبه في المنصب الذي يشغله حاليا كرئيس قسم الأبحاث والتطوير في المجمع الصيدلاني العالمي “Sanofi”. وحسب تصريح المجمع فإن: “اختيار زرهوني تم من قبل لجنة تحكيم عالمية تتكون من الخبراء في مجال الصحة، والتي اعترفت بأن الياس المدير المثالي في مجال خبرته لهذه السنة”.

طبيب أحدث نقلة نوعية في المجمع

يرجع اختيار الباحث الجزائري للفوز بهذا اللقب إلى الدور الذي لعبه في تحويل نشاط البحث والتطوير في المجمع منذ تعيينه في منصبه في عام 2011، حيث وضع استراتيجية ساعدت على تعزيز دور المجمع وجعله من أنجح المنظمات في قطاع المستحضرات الصيدلانية، كما تمكن المجمع منذ تعيين الياس من تصنيع 13 دواء جديدا.

وتمكن الباحث الجزائري الياس زرهوني من التألق في مجال الطب في أمريكا، ليصبح أول مهاجر يتولى رئاسة معاهد الصحة الوطنية. شغل الباحث عدة مناصب في مجال الطب قبل أن يلتحق بمجمع Sanofi للصيدلة.

درس في الجزائر وتألق في أمريكا

يشتهر الياس بتخصصه في الطب، فهو طبيب أشعة، نشأ في مدينة ندرومة، بولاية تلمسان، وتخرج من كلية الطب بجامعة الجزائر سنة 1975، ثم هاجر مع زوجته. تابع أبحاثه العلمية في فرنسا، قبل أن ينتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، أين ابتكر جهازاً للتصوير المجسم “سكانر”.

أظهر قدرات فائقة في البحث الطبي، مكنته من تقلد مناصب في أرقى المراكز الصحية في أمريكا، منها معاهد الصحة الوطنية الأمريكية في سنة 2002، بتعيين من الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش وبتزكية من مجلس الشيوخ بعد تفوقه على 8 منافسين للمنصب.

وتعتبر معاهد الصحة الوطنية الأمريكية أعلى هيئة طبية في الولايات المتحدة الأمريكية، ترعى 27 معهداً ومركز بحث طبي، وتُشغّل 27 ألف باحث وموظف من بينهم 17 ألف متفرغ بشكل تام للبحث في المراكز، في حين تقدر ميزانيتها السنوية بأكثر من 28 مليار دولار. وتحصل على 500 ألف مساعدة تُوجَه إلى 212 ألف باحث يعملون في 3000 جامعة ومركز أبحاث في أميركا وعبر العالم، من ضمنهم 6000 عالم في مختبرات المعاهد التي تتركز غالبيتها في ولاية ماريلاند.

عينه أوباما مبعوثا رئاسيا للعلوم

ترك زرهوني منصبه في المعاهد الوطنية للصحة عام 2008، وفي سنة 2009 عينه الرئيس الأمريكي أوباما مبعوثًا رئاسيًا للعلوم مع التركيز على العالم الإسلامي. وأصبح  الجزائري الياس زرهوني يشرف على نصف الميزانية التي تخصصها الولايات المتحدة الأمريكية للصحة و 80 في المئة من الميزانية العمومية المخصصة للأبحاث الطبية.

حصل زرهوني على هذه المناصب بفضل انجاراته الطبية الغزيرة منذ التحاقه بجامعة جون هوبكنز أين تخصص في استعمال التصوير الاشعاعي في تشخيص الأمراض، وتم تعيينه سنة 1978، أستاذاً مساعداً، ثم أستاذاً محاضراً، قبل أن يتجاوز سن الرابعة والثلاثين.

أنجز 157 ورقة بحث معتمدة، ونال 8 براءات اختراع عن ابتكاراته في التصوير الإشعاعي. تحصل على الميدالية الذهبية للعلوم في أميركا. ويتمثّل اكتشافه العلمي الأول في استعمال صور “سكانر” لتحديد نسبة الكالسيوم في الأنسجة الحيّة، ما مكّنه من استخدام تلك الصور للتمييز بين الورم الخبيث الذي يحتوي نسيجه على القليل من الكالسيوم والورم العادي، كما ساهم تحويل صور “سكانر” العادية إلى صور عالية الدقة. يعرف بأنه العربي صاحب أكبر ابتكارات في الغرب.

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

المصدر
سوبرنوفا
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock