أخر الأخبار

أطفال جزائريون يقومون بفرز وتدوير النفايات داخل مدرستهم

يقوم أطفال جزائريون يدرسون في إحدى المدارس بالجزائر العاصمة بعملية فرز النفايات المتبقية من أطباقهم بعد الوجبات الغذائية وفقا لنظام الفرز الانتقالي الذي تعتمده المدرسة من خلال المنهج التعليمي.

الفرز الانتقائي للنفايات

توفر المدرسة للأطفال حاويات مخصصة تسمح لهم بفرز النفايات وفقا لخصائصها حيث يقومون بموضع فضلات الطعام في حاويات المواد العضوية، ويضعون في أخرى المواد البلاستيكية، ويجمعون الورق في الحاوية المخصصة له، وكذلك بالنسبة للزجاج والمعادن.

ويقوم الأطفال بعملية الفرز في إطار الأنشطة التربوية البيئية التي تهدف إلى ترقية تواصل التلاميذ مع المحيط الخارجي وترسيخ ثقافة التنمية المستدامة في أذهانهم.

تلاميذ المدرسة خلال ورشة لتدوير النفايات

ثقافة تدوير النفايات

إلى جانب ذلك يقوم الأطفال أيضا بتدوير النفايات والاستفادة منها داخل المدرسة مثل البلاستيك والورق واستعمالها في التزيين والاحتفالات المناسباتية، أما النفايات العضوية فيتم صبها في مخمر غذائي من أجل استخدامها لاحقا في تغذية تربة زرعة المدرسة الصغيرة.

وحسب السيدة أنيسة عصاد، مديرة مدرسة la citadelle du savoir فإن التلاميذ يعرفون قواعد وشروط عمل المخمر، من حيث نوعية الفضلات التي يجب وضعها فيه والتي يجب استبعادها مثل اللحوم والعظام، كما أنهم يعرفون درجة الحرارة والوقت اللازمين للتخمر وغيرها. وتعتبر المدرسة نموذجا للمدارس الايكولوجية في الجزائر.

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock