هل يهتم الطلاب الجزائريون بالإنخراط في النوادي العلمية؟

الإنخراط في النوادي العلمية يفترض أن يساهم بشكل فعال في تحسين وتطوير قدرات الطلاب في مختلف المجالات ويفتح أمامهم فرصا للتواصل مع المؤسسات والهيئات الفاعلة في سوق العمل من خلال تنظيم الأحداث والفعاليات وغيرها.

تمكنت العديد من النوادي العلمية في مختلف الجامعات والمدارس الجزائرية من التميز وصنع الحدث في المنافسات الوطنية والدولية، إلا أن نسبة هامة من الطلاب الجزائريين لا يهتمون بالإنخراط في النوادي العلمية على مستوى كلياتهم أو جامعاتهم.

أظهر سبر الآراء عبر “سوبرنوفا” أن 37,17 بالمئة من الطلاب الجزائريين لم ينخرطوا ولا يهتمون بالإنخراط في النوادي العلمية، في حين عبر 67,83 بالمئة منهم عن رغبتهم في الإنخراط بهذه النوادي.

 

 

اترك تعليقًا

(التعليقات)

دلالات

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock