من أجل صيام صحي.. التزم بهذه النصائح

يدخل الجسم في عملية معقدة جدا في رمضان، وخاصة في أيام الصيام الأولى نتيجة تغير النظام الغذائي الذي تعود عليه الشخص، وعدد ساعات النوم ووقتها، إليك نصائح من أجل صيام أفضل.

إن غياب النيكوتين والكافيين في ساعات النهار يؤثر على الشخص الصائم ، بالإضافة إلى ذلك قد يتفاقم الأمر نتيجة العادات الغذائية الخاطئة التي تعود عليها الناس أو لظن منهم أنها تسهل الصيام. ومن أجل تجنب الوضوع في ذلك:

ابدء الإفطار بالتمر لاحتوائه على الفركتوز وهو من السكريات التي تمد الجسم بالطاقة لفترة طويلة، وقم بتقسيم وجبة الفطور على جزأين فهذا يريح الجهاز الهضمي ويعطي الإحساس بالنشاط، وإحرص على تناول العصائر الطبيعية الطازجة قليلة السكر بدل العصائر الصناعية الغنية بالألوان والمواد المضرة.

الماء والفواكه ضرورية

تناول مقدار 10 أكواب من الماء من وقت الإفطار حتى وقت السحور لتعويض نقص الماء خلال النهار وضمان معدل جيد من الأيض، والإكثار من الخضروات والفواكه والمكسرات الغنية بالفيتامينات والألياف والإقلال من اللحوم الحمراء والمقالي والبهارات. وتناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالبوتاسيوم في السحور فهي تقلل من الإحساس بالعطش مثل الموز، الحليب والزبادي.

تناول الفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من المياه والتي تعمل على مد الجسم بالرطوبة اللازمة مثل البطيخ، الشمام والخوخ وغيرها، وإذا كان الشخص معتادا على تناول الكافيين كالشاي والقهوة أو التدخين في الفترة الصباحية، ينصح بتقليل الكميات بعد الإفطار تجنبا للصداع والتوتر في النهار.

الراحة مهمة جدا

إن الصيام الجيد يتطلب الحرص على أخذ قسط وافر من النوم يتراوح من 6 إلى 8 ساعات في اليوم تجنبا للإرهاق والشعور الزائد بالعطش، وممارسة الرياضة بعد الإفطار بساعتين وتجنب ممارستها أو القيام بأعمال شاقة قبل المغرب لأنه يسبب الجفاف وتدني مستوى السكر في الدم.

وهذا مع ضرور تجنب الشخص الصائم التعرض لأشعة الشمس والعمل في بيئة حارة أو ممارسة الرياضة بغية فقدان الوزن لأن ذلك يؤذي إلى فقدان السوائل بشكل سريع ويترتب عليه إرهاق ومضاعفات صحية خطيرة.

عادات يجب تجنبها

تجنب  الإفطار على الماء البارد يسبب بعد لحظات المغص وتلبك المعدة، كما أن تناول الأغذية الدسمة والمقلية التي تعد مصدرا عاليا للدهون المشبعة والسعرات الحرارية  يشكل خطرا على مرضى القلب ويرفع الكوليستيرول و يزيد من خطر التعرض للسمنة.

حاول تجنب الإفراط من تناول الطعام وقت الإفطار لأن يشكل عبئا على الجهاز الهضمي ويسبب عسر الهضم ومشاكل المعدة، واستهلاك المشروبات الغازية والتي تعتبر موادا مضرة بالصحة وتدمر العناصر الغذائية النافعة وتسبب هشاشة العظام، ويزيد خطرها في رمضان بسبب امتصاص الجسم لها بشكل كامل.

إن تناول المخللات والموالح في الإفطار يؤذي إلى ارتفاع نسبة الملح في الجسم ويسبب احتباس الماء وارتفاع ضغط الدم. قلل من شرب الشاي بعد الإفطار لأنه يمنع امتصاص الكالسيوم والحديد في الجسم والعناصر المفيدة التي تم تناولها.

وجبة سحور صحية

لا تتخلى عن وجبة السحور والتي تعد مهمة جدا للصائم حيث تزود الجسم بالسوائل والطاقة لليوم، ولكن حذار من الإفراط في تناول السكريات والحلويات التي يعتقد البعض أنها تعوضهم عن فقدانها طيلة اليوم، ولكنها في الحقيقة تسبب العطش والإرهاق وتزيد خطر الإصابة بالسكري وزيادة الوزن، كما أن الإكثار من الماء في السحور ظنا أنه يقي من العطش ولكنه في الحقيقة يسبب الإنتفاخ والرغبة في القيئ.

هذه بعض النصائح التي يمكن أن تضم للشخص صياما صحيا وتجنب المشاكل الصحية والإرهاق البدني الذي قد يتعرض إليه بسبب ذلك.

اترك تعليقًا

(التعليقات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock