مسابقة للشباب الجزائريين للمشاركة في تطوير مشروع جسر الجزائر

أطلق المهندسان الجزائريان سهام ونسيم بغلي، مسابقة دولية من أجل تطوير مشروعهما “جسر الجزائر” تحت عنوان “الجزائر 20 XX”، ويدعو الزوجان من خلال المسابقة الشباب والطلاب الجزائريين من مختلف التخصصات إلى ابداء أفكارهم وتصوراتهم حول المشروع من أجل تطوير الجزائر العاصمة. واستقطب الزوجان مند الإعلان عن المسابقة في جوان 2018 بمناسبة “الجزائر مدينة ذكية” اهتمام أكثر من 400 مشارك أرسلوا اقتراحاتهم وأفكارهم من 55 دولة.

وسيتم من خلال هذه المسابقة تنظيم لقاء في نهاية شهر جانفي 2019 لعرض جميع التطورات الحاصلة في المشروع الكبير الذي يعول عليه لتغيير وجه الجزائر العاصمة بشكل تام، منذ إطلاقه لأول مرة من قبل نسيم وسهام في سبتمبر 2017. وأعلن الزوجان أن باب المشاركة سيظل مفتوحا إلى غاية تاريخ 15 أكتوبر 2018، على أن يتم تقييم المشاريع في 30 أكتوبر 2018.

مشروع سيغير وجه الجزائر العاصمة

يذكر أن سهام ونسيم زوجان، يقطنان ويعملان بالعاصمة ولديهما ثلاثة أطفال متمدرسين. حبهما للمدينة جعلهما يفكران في تصميم المشروع الذي أطلقا عليه اسم “جسر الجزائر”. وهو ليس مشروعا عاديا مثل عشرات مشاريع الأشغال العمومية الموجهة للتخفيف من الازدحام المروري، ولكنه مشروع يحمل بعدا حضاريا وطموحا ثقافيا وجماليا عظيما.

قام  المهندسان في 12 نوفمبر 2017، بزيارة  إلى مدرسة الهندسة بالعاصمة لتقديم أول عرض عام لمشروعهما ومناقشة الفكرة مع طلبة وأساتذة ومهندسين محترفين. وكان اللقاء مثمرا  وغنيا بالأفكار، وطرح الانتقادات والشكوك التي تحوم حول امكانية تجسيد فكرة هذا المشروع على أرض الواقع.

يؤكد نسيم بغلي للجمهور أن  مشروع “جسر الجزائر” هو مشروع مستقل تماما عن المناقصات ومكاتب الدراسات. وهو ليس فكرة آنية ولكنه مشروع مستقبلي، موضحا: “نريده مشروعا تشاركيا تساهميا، تشارك فيه مختلف الكفاءات وتوظف به أفكار الجميع وليس المهندسين فقط”.

اترك تعليقًا

(التعليقات)

دلالات
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock