لن تصدق أن هذه التخصصات تُدرس في الجامعة

كلنا كنا نحلم بدراسة التخصص الذي نحبه منذ الطفولة،  لكن في مرحلة الجامعة الكثير منا وجد نفسه  مجبرا على دراسة تخصصات معينة، لا تتناسب مع شغفه، ثم وجد نفسه مجبرا مرة أخرى  على ممارستها مهنيا. وهذا الأمر يدفعنا لمحاولة التأقلم معها عملا بالحكمة القائلة: “إذا  لم تحصل على ما تحب، فأحب ما حصلت عليه”.

وعلى خلاف التخصصات التقليدية التي تتمثل في الطب، الهندسة، الحقوق واللغات، تقدم جامعات أخرى تخصصات ودراسات أكاديمية غير مألوفة وربما لم نسمع بها من قبل.

علم صنع الرحلات

استطاعت كلية “غرين ماونتن” أن تُنشئ قسمًا يهتم بالتخطيط الجيد للرحلات والمغامرات وذلك عبر تدريب الطلاب على كيفية إعداد برامج ترفيهية مشوقة ومثيرة سواء كانت في البر أو البحر أو الجو.

التغليف والتعبئة

يمكنك الحصول على شهادة في كيفية “التعبئة والتغليف”  من جامعة  “ويسكونسن” ودراسة هذا التخصص. والجيد في هذا التخصص هو أن نسبة حصولك على مهنة في هذا المجال هي 100٪.

 ركوب الأمواج

لم تعد رياضة “السارفين” في الولايات المتحدة الأمريكية مجرد هواية يمارسها الكثير من الأمريكين الشغوفين بركوب الأمواج، فجامعة “فيسينس” و كلية “كورنوال” في الولايات المُتحدة، تعلم ركوب الأمواج عبر تخصص  تحصل في نهايته على مؤهل جامعي يوثق قدرتك على ممارسة تلك الرياضة، والممتع في الأمر أن الطالب  يقضي أيام الدراسة على الشاطئ.

الكائنات خارج كوكب الأرض

لا تزال دراسة الجيولوجية وتاريخ كوكب الأرض،  من التخصصات الجديدة بالنسبة لنا، في حين تمنح بعض الجامعات الغربية دراسة تخصص ما يحيط بالكوكب من الخارج. جامعة ” غلا مورغن” البريطانية، تقدم للطالب فرصة استكشاف ما إذا كانت هناك حياة في مكان ما خارج كوكب الأرض، فأستراليا،  مثلا عام 2008،  منحت درجة الدكتوراه في تخصص “الحياة خارج كوكب الأرض”.

رعي الغنم وتربية الدواجن

على الأغلب لن تصدق ذلك، ولكن ولاية تكساس الأمريكية  تمنح بكالوريا في رعي الأغنام، حرصا منها أهمية الحيوان وضرورة  وكفاءة  وقدرة  من سيهتم به. كذلك تقدم جامعة شمال كارولانيا تخصص في “تربية الدواجن” حيث تشمل  المقاييس تربية وإدارة الدجاج والبط وكيف تكثر إنتاج البيض.

إنتاج الأزهار وتنسيق المواقع

“البستنة” و”تربية الورود والأزهار”  إلى حد ما لم تعد من التخصصات الغريبة بالنسبة لنا لكن ماذا عن صانعي تلك البساتين؟ في الحقيقة أصبح الآن تولى أمر بستنة مكان لشخص ما، يتم بناء على شهادة جامعية حصل بموجبها على تدريبات وطرق كي يستطيع ابتكار مناظر خلابة تزين الشوارع، والجامعة الأردنية كانت سباقة لهذا التخصص يسمى بتخصص إنتاج أزهار وتنسيق المواقع أو ما يُسمى بتنسيق الحدائق.

دراسة الجولف

لطالما شكلت هذه اللعبة محل جذب للكثيرن، و لكن للأسف لا تزال مجهولة عندنا، ولكن ونظرا لأهميتها ورواجها في الدول الغربية خاصة الأمريكية منها، تمنح كل من جامعة “فلوريدا” و”بيرمنغهام” تخصص يدرس فيه الطالب مقاييس تتمثل في التقنيات الخاصة  بملاعب الغولف وكذلك الجوانب الاقتصادية المحيطة بهذه اللعبة.

علم  تقطيع اللحوم

تتيح ولاية “أوكلاهوما الشرقية ” في أمريكا في أحد جامعاتها  قسم “تقطيع اللحوم” وهناك يوجد نخبة من أمهر قاطعي اللحوم لتدريبك على القيام بالأمر بكل سهولة، وانطلاقًا من ذلك فإنك تستطيع الحصول أيضًا على شهادة موثقة بإتقانك لهذا العمل.

دارسة صناعة الخبز

أهمية العجائن والخبز في أمريكا  جعلت من المخابز البحث عن  ابتكارات جديدة في المعجنات مع المحافظة على أسرار المعجنات الأصلية لذلك فتحت جامعة تكساس الأمريكية مجموعة كليات من أجل براءة إختراع المعجنات والمخبزات . إذا أردت أن تأخذ شهادة في مثل هذا المجال فجامعة تكساس سوف توفرة لك ذلك.

تاريخ النكت

تخصص التاريخ متداول جدا عندنا، فكثيرا ما سمعنا عن تخصص في التاريخ، ولكن دراسة تاريخ النكتة وعلاقتها بالطبيعة البشرية أمر غريب جدا ولكن هذا ما تقدمه جامعة “وولفرهامبتون”  الانجليزية

التصوير الضوئي

تمنح أكاديمية “بواو الآسيوي” المتواجدة حاليًا في الولايات المتحدة وكندا كل من يهوي التصوير تخصص التصوير الضوئي حيث يدرس الطالب  أساسيات التقاط الصور والزوايا الجيدة وغير الجيدة، وأن تحصل على درجة البكالوريوس في كيفية التعرف على الأوقات المثالية لالتقاط الصور.

تخصص خرافات وأساطير

لم تعد قصة “هاري بوتر” مجرد رواية نقراها او سلسلة نشاهدها، فيمكن من خلال جامعة “هارفارد” تخصص “الخرافات والأساطير”. يدرس فيها الطلاب كورسات في أعمال المشعوذين والخرافات الثقافية. إذا  أتيحت لك الفرصة لاختيار تخصص  من هذه التخصصات لدراسته، ماذا ستختار؟

اترك تعليقًا

(التعليقات)

دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock