شركة ألمانية تقدم فرصا لتكوين وتوظيف الطلاب الجزائريين

قامت السيدة جنينة كوجال مديرة الموارد البشرية في الشركة الألمانية الشهيرة Siemens، المختصة في مجال الهندسة الكهربائية والإلكترونية الحديثة بزيارة طلاب جامعة العلوم التكنولوجية هواري بومدين بباب الزوار  USTHB، في نهاية جانفي 2018  بهدف التعرف على تطلعات الشباب المهندسين الجزائريين فيما يخص التكوين والتدريب لتطوير وتعزيز مهاراتهم عبر مختلف البرامج الجديدة.

قدمت المديرة مختلف العروض والدورات التكوينية التي تقدمها المؤسسة للطلاب والشباب المهندسين من أجل توجيههم نحو مسيرة مهنية مشرقة وفرص عمل في المستقبل تقدمها هذه المؤسسة على المستوى الوطني والدولي.

فرص لتوظيف المهندسين الجزائريين

وأظهر الطلاب خلال اللقاء اهتمامهم الكبير برقمنة الصناعة والتسيير الذاتي لها والتقنيات الجديدة، أين طرحوا أسئلة مهمة حول تأثير الرقمنة على مهنتهم كمهندسين في المستقبل والتكوين الذي تعرضه المؤسسة في الجزائر مثل ماستر automatisation، الذي جاء ثمرة التعاون بين مؤسسة   Siemens والجامعة والذي يعرف اليوم نجاحا مبهرا.

هذه الشراكة سمحت لـ200 طالب جزائري  بالإنخراط في الحياة العملية حيث تم توظيف 95 بالمئة منهم في مؤسسات صناعية بعد 6 أشهر من تخرجهم في حين 5 بالمئة منهم قرروا الهجرة أو التوجه  نحو إكمال دراسة الدكتوراه. اليوم يعمل 50 مهندس متخرج  من جامعة العلوم التكنولوجية USTHB في مختلف المناصب المتعلقة بمجال الهندسة، تسيير المشاريع أو الإدارة في مؤسسة Siemens.

منحت المؤسسة  فرصة العمل لـ49 شابا جزائريا، وقعوا أول عقد عمل لهم مع المؤسسة التي قامت بتوسيع عروضها لتكوين الطلبة ومرافقتهم نحو جامعات أخرى منها معهد الهيدروكاربون والكيمياء في جامعة بومرداس INH وكذلك معهد الصيانة والأمن الصناعي في وهران وجامعة فرحات عباس في سطيف.

أكبر شركة في أوروبا

يذكر أن الشركة بدأت نشاطها في الجزائر سنة 2014 وهي عبارة عن مجمع ألماني كبير مختص في الهندسة يهدف من خلال مركزه التدريبي لتعزيز القدرات والامكانيات التقنية والخدمات. قامت منذ بدايته في الجزائر بتكوبن 13 جزائريا شابا في بلجيكا والذين ينشطون حاليا في منطقة إفريقيا وأوروبا الجنوبية.

يقع مقر المؤسسة الرئيسي في ميونخ بألمانيا وهي أكبر مؤسسة في أوروبا في مجال الهندسة الكهربائية والإلكترونية الحديثة. تأسست الشركة عام 1847 في برلين، بروسيا على يد إيرنست سيمنز. تعتبر من أكبر الشركات العالمية في مجال الكهرباء وأنظمة الاتصالات وأنظمة التحكم الإلكترونية والأدوات الكهربائية وأيضا في التجهيزات الطبية وفي مجال التشييد والبناء وفي قطاع خدمات الأعمال والأدوات المنزلية والمكيفات والتليفونات المحمولة والإنذارات المنزلية والحواسيب المحمولة.

يصل الحجم السنوى لأعمال شركة سيمنز إلى ما يقرب من 9,80 مليار يورو، ويعمل بها 447,000 موظف في 400 موقع للإنتاج في 45 دولة، ولها مكاتب للبيع والتسويق في 192 دولة. تعد المؤسسة إحدى كبريات شركات الاستثمار المتكاملة وأحد العناصر الفعالة على مستوى العالم في مجال  الإلكترونيات والكهرباء.

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

المصدر
huffpost maghreb
دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock