تدشين أول حديقة لعلاج المرضى بالبستنة في الجزائر

لأول مرة في الجزائر، تم تدشين أول حديقة علاجية على المستوى الوطني في مستشفى عبد القادر بوخروفة ببلدية بن عكنون، الجزائر العاصمة.

ويتم في الحديقة تقديم نشاطات بستانية للمرضى الذين تطول فترة علاجهم. ويخصص هذا الفضاء الذي يتربع على مساحة 618 متر مربع بداخل مستشفى عبد القادر بوخروفة ببن عكنون للمرضى الذين يتطلب علاجهم فترة طويلة ومحدودي الحركة والأطفال المرضى والمعتنين بهم، وكذا المرشدين الصحيين والأطباء والجمعيات. 

تهدف هذه الحديقة التي تم تمويلها من قبل مختلف الشركاء الاقتصاديين (العوام والخواص) والمتطوعين، إلى ممارسة النشاط المدعو “البستنة العلاجية”، وهو أسلوب يستخدم نشاطات بستانية من أجل السماح للمرضى بالمشاركة في عملية شفائهم.

وحسب مسؤولي المركز الوطني للتكوين في البيئة، وهو مؤسسة تحت وصاية الوزارة المسؤولة عن هذه المبادرة، فإن الأمر يتعلق “بالمشاركة في تحسين نوعية العلاج  والتكفل بالمرضى وعائلاتهم في الوسط الاستشفائي”.

وتتضمن الحديقة بيتا بلاستيكيا للبستنة وزوايا لزراعة الخضار والنباتات المعطرة والطبية وسور أخضر ونافورة مياه بالإضافة إلى فضاء للراحة والألعاب.

وأشارت منسقة هذا المشروع رجاء بن سويح إلى اعداد كتيب يشرح مختلف الممارسات الممكنة داخل الحديقة مما يساهم في تعافي المرضى حسب أنواع الأمراض التي  يعانون منها.

وأكدت أن الحديقة “هي فضاء علاجي يعطي الأولوية للأشخاص ذوي الحركية المحدودة ويعرض لهم فضاء في الهواء الطلق كما يساهم بشكل ايجابي في عملية التعافي من الناحية النفسية والحركية”.

من جهتها، شددت السيدة زرواطي خلال ندوة صحفية عقدت على هامش تدشين هذا الفضاء على المخلفات الايجابية والمعتبرة لهذا النوع من النشاط على شفاء المرضى.

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

المصدر
وكالة الأنباء الجزائرية
دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock