أخر الأخبار

فنان جزائري حصد جوائز عالمية بفضل خطه العربي

رشيد قريشي، خطاط وفنان جزائري، ولد سنة 1948، يقيم في فرنسا منذ أزيد من أربعة عقود، أحد أبرز الخطاطين في العالم، نال جوائز عديدة في فن الكاليغرافيا؛ لديه بصمة خاصة في رسم الحروف؛ إلى جانب أنه شديد الاطلاع على الثقافة العربية الإسلامية، خاصة الصوفية، وكان قد أنجز كتابا مهما صدر في فرنسا، يحمل عنوان “Maîtres Invisibles”، يحتفي فيه عن طريق رسوماته الخطية، بنخبة من كبار المتصوفين منهم: الحلاج، ابن عربي، جلال الدين الرومي، الأمير عبد القادر، ربيعة العدوية، فريد الدين العطار.. هكذا عرّف بحياتهم ومسارهم الصوفي، واختار بعناية، حكما وأقوالا مأثورة من نصوصهم، رسمها خطوطا، في غاية الجمال والإبداع.

صمم قريشي، عددا معتبرا من أغلفة الكتب في العالم، وشارك مع الشاعر محمود درويش في رسم نصوص الشعرية في كتاب بعنوان “أمة في منفى”. قال عنه مارتن روث، رئيس هيئة تحكيم الجائزة البريطانية للفنون الإسلامية التي يمنحها متحف “فيكتوريا” والتي فاز فيها رشيد قريشي بالمرتبة الأولى: “إن أعمال رشيد قريشي لفتت الأنظار لأنها حصدت القبول العالمي، كما أن أعمال الفنان الجزائري تصلح لأن تعرض في معرض للفن المعاصر”. رشيد قريشي، الفنان الجزائري الكبير، للأسف لا يعرفه الكثير منا.

اترك تعليقًا

(التعليقات)

دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock