باحثون جزائريون ينتجون معدات الحماية والتنفس الاصطناعي لمواجهة كورونا

أطلقت مجموعة  مكونة  من 30  خبيرا جزائريا من داخل الوطن وخارجه من مختلف الاختصاصات على غرار الهندسة بفروعها (حوسبة وبرمجة، معلوماتية حيوية، الكترونيك، روبوتيك… الخ ) وعلوم حيوية التي تشمل أطباء وبيولوجيين، بالإضافة إلى مختصين في التصميم، مبادرة تعمل على البحث عن حلول للمشاكل التقنية التي تواجهها البلاد في ظل انتشار وباء كورونا.

وتتمثل هذه الحلول في تصميم، برمجة، تصنيع وطبع معدات الحماية والتنفّس الإصطناعي وهذا لتدعيم الطاقم الصحّي والاسعافي الذي يواجه نقصا في المعدات لمواجهة موجة الوباء Covid-19 الذي يسببه فيروس كورونا.

وتمنح المبادرة الأولوية حاليا إلى جمع فريق متكامل في العاصمة لتطوير جهاز تنفس اصطناعي تلبية لطلب المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي و‫الوكالة الموضوعاتية للبحث في العلوم والتكنولوجيا‬. حيث أن التصاميم متوفرة على الانترنت، ومهمة هذا الفريق تكمن في صنع نموذج أولي Prototype منها في العاصمة على مستوى مقر سيدي يحى ومقر المحمدية الذي تكرّم به مروان أوذية، أين يجتمع أعضاء الفريق مع توفير الحاجيات لهم من ايواء و غيره.

بعد التصميم النموذجي وثبات نجاعته، ستّنشر كل المخططات والمراحل على الانترنت وهذا لكي تقوم فرق محلية بصنع نُسَخ في مختلف مناطق الوطن. في حين ستعمل بقية الفرق على المشاريع الأقل تعقيدا، مثل طبع معدات الوقاية (أقنعة الحماية، حاملات القناع الجراحي، الخ).

وتبحث المجموعة حاليا  عن خبراء، مستشارين، متطوعين ومتبرعين. ويضم الخبراء كل من لديه الخبرة في تصنيح اللوحات الالكترونية وطبع 3D و Arduino، بالإضافة إلى مبرمجي التطبيقات والمواقع (Front or back End) ومسيري المشاريع التقنية.

يبحث أصحاب المبادرة أيضا عن مستشارين، من أطباء أو طلبة طب لتوفير معلومات حول تعقبم المعدات والمواد (لتجنب الحساسيات ومطابقة المواد المستعملة للمعاير الطبية) ومختصين في صناعة (Mass Production) لتوفير المعلومات عن كيفية تعميم التصاميم وصنعها في مصانع وطنية أو خاصة.

وقال الفريق في بيانه أنه بحاجة إلى متطوعين ممن يمكن لهم دعم فرق التطوير  لوجيستيكيا حسب الاستطاعة، كما وجه الفريق دعوة إلى المتبرعين ممن يملكون طابعة 3D أو بكرات البلاستيك Filament، وكل من يمتلك لوحات Arduino و Brushless DC electric motors ومعدات الكترونيك. يذكر أن الفريق يضم كل من الزبير عامر، والدكتور محمد بغدادي.

ونجح الفريق حتى الان في صناعة واقي الوجه، كما تمكن باحثون جزائريون من تصميم نموذج جهاز تنفس اصطناعي في انتظار صنع وطباعة المزيد من معدات الحماية.

شارِكنا رأيك بتعليق!

(التعليقات)

دلالات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock