إليك تقنية تنفس جنود الجيش للتغلب على القلق

ليس من السهل دائما أن تتفوق في العمل عندما تكون تحت تأثير القلق، لكن هل تعلم أن هناك تقنية تنفس بسيطة يمارسها الجنود في الجيش من أجل التركيز والتحكم في القلق؟ إذا كنت تعاني من القلق، فالأكيد أنك حاولت تهدئة نفسك وتناول مشروبات من الأعشاب المهدئة ومع ذلك ظل القلق يراودك، السبب قد يكون لأنك لم تركز بما فيه الكفاية على “التنفس” وهو أمر ضروري لخفض معدل ضربات القلب والتحكم في الإجهاد البدني والقلق.

التنفس التكتيكي للتغلب على القلق

تستند تقنية التنفس التكتيكي على ملاحظة مفادها أن غالبية الناس يتنفسون بشكل سطحي أو غير منتظم عندما يكونون قلقين أو متوترين. وهي طريقة تنفس تخلق عدم توازن بين كمية الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون الموجودة في الجسم، تؤدي إلى إرتفاع معدل ضربات القلب، التي تنتقل أحيانا من أقل 60 نبضة في الدقيقة الواحدة إلى أكثر من 180 نبضة.

ومن أجل إعادة القلب إلى حالته الطبيعية وهدوئه، سيكون من الضروري تزويد الجسم بالأوكسجين الكافي. وهي عملية بسيطة على الأقل من الناحية النظرية، أما فيما يخص الممارسة العملية فإن تقنية التنفس التكتيكي تتم من خلال استنشاق الهواء من الأنف لمدة 4 ثوان، لكن يجب أن تكون عملية الاستنشاق هذه بطيئة ومن البطن.

بعد ذلك أوقف تنفسك عندما تمتلىء الرئتين بالهواء  لمدة 4 ثوان. في هذه الحالة يجب أن يكون بطنك منتفخا. ثم تأتي مرحلة الزفير عن طريق الفم لمدة 4 إلى 6 ثوان لتفريغ الرئتين، ويجب أن تكون عملية الزفير بطيئة. بعد تفريغ الرئتين قم بحبس التنفس مرة أخرى لمدة 4 ثوان. كرر العملية كاملة أربع مرات.

وتقول بيليسا فرانيتش، عن هذه العملية: “إنها تقنية يمكنك استخدامها عندما تنفجر الأشياء من حولك – بما تعنيه كلمة إنفجار من معنى – وعليك أن تبقى هادئا”. يذكر أن بيليسا طبيبة مختصة في علم النفس الإكلينيكي ومؤلفة كتاب “تنفس: البرنامج البسيط في 14 يوما تحسن صحتك البدنية والعقلية”.

اترك تعليقًا

(التعليقات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock